Listen text or icon
استخدام منخفض الكربون

تعمل مصدر في مجال تطوير وتشغيل وصيانة مشاريع الطاقة النظيفة التي تدعم الحد من الانبعاثات الكربونية من خلال توفير الكهرباء من مصادر طاقة منخفضة الكربون مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وتساهم مشاريع مصدر المنجزة أو التي لا تزال قيد التطوير حول العالم في تفادي إطلاق 30 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً. وتدعم مصدر جهود إزالة الكربون من القطاعات كثيفة الانبعاثات مثل الصناعات الثقيلة والشحن لمسافات طويلة والطيران، وذلك من خلال الاعتماد على الهيدروجين الأخضر، حيث تهدف الشركة إلى إنتاج مليون طن سنوياً من الهيدروجين الأخضر بحلول عام 2030. تعرّف على محفظة مشاريعنا حول العالم لمعرفة المزيد من المعلومات.

تمثل الطاقة حاجة أساسية لتوفير الكهرباء للمنازل وقطاعات الأعمال. وتتيح مشاريعنا للطاقة النظيفة المجال للأطفال للدراسة ليلاً، وتشغيل المستشفيات على مدار اليوم، ودعم نمو وازدهار الاقتصاد. إن الحصول على مصادر كهرباء موثوقة وبأسعار معقولة يعتبر حق للجميع. وتساهم مشاريع مصدر للطاقة المتجددة في إنارة المجتمعات بالتوازي مع الحد من الانبعاثات الكربونية. ومن خلال الاستفادة من الموارد الطبيعية، مثل طاقة الشمس والرياح، تعزز هذه المشاريع أيضاً من استقلالية الطاقة، أي تحد من اعتماد الدول على استيراد الوقود.

غالباً تتحمل النساء حول العالم العبء الأكبر الناجم عن تحديات الاستدامة، حيث تشكل النساء والفتيات 80 في المائة من النازحين بسبب تغير المناخ. لكن في المقابل يوفر هذا التحدي فرصاً، فيمكن للمرأة توظيف معارفها وخبراتها وروح الريادة والابتكار لديها لتطوير حلول مناخية فعالة. ومن خلال منصتها الاستراتيجية "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، تساهم مصدر منذ عام 2015 في تمكين المرأة لتكون رائدة تقود التغيير المستدام. كما منحت جائزة زايد للاستدامة، الجائزة الإماراتية العالمية الرائدة، جوائز عدة لدعم المشاريع المبتكرة المستدامة التي تقوم بها المرأة أو تعود بالنفع عليها.

الشباب هم عماد المستقبل. وإن بناء مستقبل أكثر استدامة مرهون بتمكين الشباب من المساهمة في تحقيق التغيير الإيجابي. توفر منصة "شباب من أجل الاستدامة"، المبادرة الاستراتيجية التي أطلقتها مصدر، مجموعة من الفعاليات الافتراضية والحضورية لتزود المشاركين بمعارف ومهارات قيادية في مجال الاستدامة. ضمت هذه الفعاليات أكثر من 39 ألف مشارك، تترواح أعمارهم بين 18 و35 عاماً، منذ عام 2016. كما تساهم جائزة زايد للاستدامة في دعم الشباب من خلال تكريم طلبة المدارس الثانوية الذين يطورون أساليب مبتكرة تعود بالنفع على المجتمع والكوكب.

مصدر تدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة

باعتبارها شركة عالمية رائدة في مجال الطاقة النظيفة، تحرص مصدر على تسخير مواردها وقدراتها في مجال الابتكار للمساهمة في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

القضاء على الجوع

تمنح جائزة زايد للاستدامة سنوياً جوائز تبلغ قيمتها الإجمالية 5.9 مليون دولار أمريكي للشركات الصغيرة والمتوسطة والمنظمات غير الربحية والمدارس الثانوية التي تقدم حلولاً وتقنيات مبتكرة ضمن مجموعة من الفئات ومنها الغذاء.

وفازت شركة "اس فور اس تكنولوجيز" بالجائزة لعام 2022 عن فئة الغذاء تقديراً لمساهماتها في تمكين المرأة الريفية وتسخير التكنولوجيا الجديدة للحد من هدر الطعام وتحسين دخل المزارعين.

الرعاية الصحية الجيدة

في عام 2023، كرمت جائزة زايد للاستدامة ضمن فئة الصحة الجمعية الاستكشافية للصحة، وهي منظمة غير ربحية تقدم رعاية طبية وجراحية متخصصة لمجتمعات السكان الأصليين المعزولة جغرافياً ضمن منطقة الأمازون من خلال مجمع المستشفيات المتنقل التابع لها.

تعليم عالي الجودة

تقدم مصدر تبرعات وتجهيزات للمدارس في المناطق التي تطور فيها مشاريع طاقة متجددة مثل محطة "شيبوك1" لطاقة الرياح في صربيا. كما قامت الشركة بإعادة تأهيل عدد من المدارس في المناطق القريبة من مشروع محطة شيراتا للطاقة الشمسية العائمة، حيث وفرت بيئة آمنة وعصرية للطلبة.

تساعد مشاريع مصدر على توفير الكهرباء بشكل متواصل لأول مرة في المناطق النائية، ما يسهم في تمكين الأطفال من تعزيز فرص التعليم لديهم. في بيليز على سبيل المثال، تتيح شبكة مصغرة تعمل بالطاقة الشمسية للأطفال إمكانية الاتصال بشبكة الإنترنت.

الموازنة بين الجنسين

تركز منصة "السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، إحدى منصات التوعية التابعة لشركة مصدر، على تمكين النساء من قيادة التغيير المستدام. ترتكز المنصة على ثلاثة محاور أساسية هي التعليم والتواصل والتمكين، وتسعى إلى تشجيع النساء والفتيات من جميع الجنسيات لريادة التغيير الإيجابي والابتكار.

تشكل النساء 38٪ من كوادر مصدر، وهي نسبة أعلى من متوسط القطاع. وتفخر مصدر باستحواذ العنصر النسائي على 23.3٪ من المناصب الإشرافية في عام 2022.

طاقة نظيفة بتكلفة مناسبة

أنتجت مصدر 15,629 جيجاواط/ساعة من الطاقة النظيفة في عام 2022. ولديها محفظة مشاريع حول العالم بقدرة إنتاجية إجمالية تتجاوز 20 جيجاواط، مع تطلعات لإنتاج 100 جيجاواط من الطاقة المتجددة بحلول عام 2030. وتستهدف مصدر إنتاج مليون طن من الهيدروجين الأخضر سنوياً بحلول عام 2030، ما يسهم في تفادي إطلاق أكثر من 6 ملايين طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

تغير المناخ

تلعب مشاريع مصدر دوراً مباشراً وملموساً في دعم الجهود العالمية لمكافحة التغير المناخي. فقد ساهمت مشاريع الشركة قيد التشغيل في تفادي إطلاق أكثر من 10 ملايين طن من الانبعاثات الكربونية في عام 2022.

شراكات لتحقيق الأهداف المنشودة

تتعاون مصدر مع منظمات حكومية دولية مثل الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، وشركات متعددة الجنسيات مثل "اي دي اف" و"سيمنز" بهدف دعم تطوير وتبني حلول مجدية تجارياً في مجال الطاقة المتجددة حول العالم.

تستضيف مصدر أسبوع أبوظبي للاستدامة، أحد أكبر التجمعات المعنية بقضايا الاستدامة في العالم. ويوفر الأسبوع منصة لتبادل المعرفة واستقطاب الاستثمارات وتحفيز الشراكات التجارية التي تسهم في دعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

مصدر للأمل

تعرف كيف تمثل الشركة مصدراً للأمل والطاقة والتغيير الإيجابي للمجتمعات حول العالم.

كيف تدعم "مصدر" التحول في مجال الطاقة في أوزبكستان منذ البداية

منذ البداية، تدعم "مصدر" التحول الجريء في مجال الطاقة في أوزبكستان

تساهم "مصدر" في توفير التمويل اللازم للحفاظ على صقور سوينسون في وادي أنتيلوب

تعد الطاقة الشمسية من الموارد الأساسية لكن يتوجب تطوير مشاريعها بشكل مسؤول يضمن حماية الأنواع المحلية

يظهر فيلم أعدته "مصدر" مدى تأثير مصفوفة لندن على أحد مجتمعات المناطق الساحلية في بريطانيا

لقد وفرت محطة طاقة الرياح الضخمة هذه وظائف عمل في منطقة ساحل "كنت" الشمالي ببريطانيا وقطاع أعمال جديد للمجتمع المحلي.