البحث والتطوير

تدعم "مصدر" مبادرات البحث والتطوير والمشروعات الرائدة المبتكرة لتعزيز التكنولوجيا الذكية.

مبادرات البحث والتطوير

 

المياه

المياه عن طريق الهواء
تتعاون "مصدر" مع شركة "زيرو ماس ووتر" لتحويل بخار الماء إلى مياه صالحة للشرب من خلال استخدام وحدة طاقة شمسية باسم "سورس" Source   تمتصّ الرطوبة من الهواء وتكثّفها قبل أن تنقّيها، ويتم تجميعها في خزان وإضافة الأملاح والمعادن إليها حتى تُصبح صالحة للشرب.

النفايات

تحويل البلاستيك إلى وقود
تتعاون "مصدر" مع شركة "إنفايرون إنيرجي"، التابعة لمؤسسة "أليانسيس فور جلوبل ساستينابيليتي"، التي تملكها الشيخة شما بنت سلطان بن خليفة آل نهيان لتطوير تكنولوجيا تحويل البلاستيك المنتهي الصلاحية وتطويره ليصبح صالحاً للاستخدام في مجال النقل.

التنقل

الحافلة المستدامة

تم الكشف عن الحافلة المستدامة خلال أسبوع أبوظبي للاستدامة لعام 2018. وقد تم تطوير الحافلة في إطار مشروع مشترك بين شركة "مصدر" وشركة "حافلات للصناعة"، التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها، وبالتعاون مع معهد مصدر، الذي يندرج ضمن جامعة خليفة للتكنولوجيا. في حين وفرت شركة "سيمنز"، الشريك التكنولوجي في هذا المشروع، المحرك الذي يتيح للحافلة قطع مسافة 150 كلم في كل عملية شحن.

وتتسم الحافلة المستدامة بهيكل من الألمنيوم خفيف الوزن، كما تم تزويدها ببطاريات بنظام تبريد المياه بهدف تفادي الحرارة، وتحتوي الحافلة من الداخل على نظام تكييف للهواء متطور ونوافذ ذات مرآة تتغير ألوانها بما يناسب احتياجات الإضاءة والتبريد.

تضم الحافلة 27 مقعداً، ومساحة للوقوف بشكل آمن، بالإضافة إلى أرضية منخفضة لسهولة الصعود إليها. ويجري حاليا اختبار الحافلة المستدامة في أبوظبي.

 

محطة للهيدروجين تعمل بالطاقة الشمسية
تتعاون شركة "مصدر" مع شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، وشركة "إيرليكويد"، والفطيم للسيارات الموزع الحصري لسيارات تويوتا في الدولة، لاستكشاف إمكانات حلول التنقل للمركبات التي تعمل بخلايا الهيدروجين. وتتضمن الشراكة تركيب محطة للتزويد تعمل بالطاقة الشمسية في مدينة مصدر لتشغيل أسطول يضم حوالي 20 سيارة تعمل بخلايا وقود الهيدروجين من طراز "تويوتا ميراي" على مدى ثلاث سنوات.

الزراعة

مزارع مدار
قامت مدينة مصدر بالتعاون مع شركة مزارع "مدار" ، التي تعمل في مجال التقنيات الزراعية في دولة الإمارات بتركيب حاوية مائية لزراعة النباتات الورقية قامت بتصميمها وتركيبها لهذا الغرض، حيث تهدف المزرعة المائية الصغيرة إلى زراعة أكثر من 30 صنفاً من الأعشاب والخس على مدار السنة. ومن خلال هذا التعاون مع شركة مزارع "مدار"، تدعم مدينة مصدر جهود تعزيز الأمن الغذائي والزراعة الأكثر استدامة.
نظام إنتاج الطاقة والزراعة بمياه البحر

منشـأة أبحـاث "نظـام إنتـاج الطاقـة والزراعـة بميـاه البحـر" هـي مبـادرة أطلقهـا "اتحـاد أبحـاث الطاقـة الحيويـة المسـتدامة"؛ وتهـدف إلـى دعم التجـارب الأولى على مسـتوى منطقـة الشـرق الأوسـط لإنتـاج الوقـود الحيـوي المجـدي مـن الناحيـة التجاريـة لقطـاع الطيـران، إضافـة إلـى توفيـر طـرق مبتكـرة تمكـن دولـة الإمـارات مـن تعزيـز إنتاجهـا الزراعـي.

يقوم المشروع في مدينة مصدر بتدوير مياه الصرف الصحي من مستنبتات مائية لري نباتات الساليكورنيا الغنية بالنفط والمياه المالحة. يتم ترشيح مياه الصرف المتبقية من خلال أشجار القرم الطبيعية قبل تصريفها في البحر.

وقـد قـام معهـد مصـدر للعلـوم والتكنولوجيـا بتأسـيس "نظـام إنتـاج الطاقـة والزراعـة بميـاه البحـر" بالتعـاون مـع كل مـن "الاتحـاد للطيـران" و"بوينـج" و"هانيويـل يـو أو بـي". وتشـمل قائمـة الشـركات التـي انضمـت لاحقـا للأبحاث كل مـن "شـركة أبوظبـي لتكريـر النفـط" تكريـر، و"مجموعـة سـافران"، وشـركة "جـي إي".