شركات ومؤسسات بارزة ضمن مدينة مصدر

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)

الوكالة الدولية للطاقة المتجددة هي منظمة حكومية دولية تدعم البلدان في انتقالها واعتمادها الطاقة المستدامة، وهي تمثل المنصة الأساسية للتعاون الدولي، كما تعد مركزاً للامتياز وللسياسات والتكنولوجيا والموارد والمعارف المالية في مجال الطاقة المتجددة.

وتروج الوكالة لاعتماد كل أنواع الطاقة المتجددة على نطاق واسع واستخدامها على نحو مستدام بما يشمل الطاقة الحيوية والطاقة الحرارية الأرضية والطاقة الكهرومائية وطاقة المحيطات والشمس والرياح سعياً لتحقيق التنمية المستدامة وإتاحة فرص الاستفادة من الطاقة وضمان أمن الطاقة وتحقيق نمو وازدهار اقتصادي مع خفض الانبعاثات الكربونية.

وفي عام 2011، تم الإعلان عن استضافة مدينة مصدر في أبوظبي للمقر الدائم للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (آيرينا)، لتكون بذلك أول منظمة حكومية دولية تتخذ مقراً لها في منطقة الشرق الأوسط.

ويعد مقر وكالة (آيرينا) في مدينة مصدر من المباني متعددة الاستخدامات الأكثر تطوراً واستدامة في دولة الإمارات. فهو أول مبنى على مستوى الإمارات ينال شهادة تقييم بدرجة "4 لآلئ" من برنامج "استدامة" الذي أطلقه مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني لتحديد معايير المباني الخضراء.

لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع  IRENA website

سيمنز

تعتبر سيمنز شركة عالمية رائدة، تركز على مجالات الكهرباء والأتمتة والرقمنة. وهي من كبرى الشركات العالمية المصنِّعة للتقنيات الموفرة للطاقة والموارد، كما أنها أحد أكبر مزودي نظم توليد وتوصيل الكهرباء، وكذلك التجهيزات الطبية، ونظم البنية التحتية والحلول الصناعية.

وتعمل سيمنز في دولة الإمارات لما يزيد عن 40 عاماً. وفي خطوة مهمة للشركة، قامت سيمنز في عام 2014 بافتتاح مقرها الرئيسي في منطقة الشرق الأوسط ضمن مدينة مصدر، ليتيح لها ذلك ترسيخ حضورها في أبوظبي، ومتابعة أعمالها المنتشرة في أرجاء دولة الإمارات، وتعزيز علاقاتها الاستراتيجية والقيمة مع "مصدر" وغيرها من الشركاء.

تم تصميم مقر سيمنز في الشرق الأوسط من مواد مستدامة وتقنيات موفرة للطاقة، وهو أول مبنى إداري في أبوظبي يحصل على شهادة "ليد" من الفئة البلاتينية وتقييم "3 لآلئ" ضمن برنامج "استدامة".

لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع:  http://www.middleeast.siemens.com

مؤسسة الإمارات للطاقة النووية

تأسست مؤسسة الإمارات للطاقة النووية في ديسمبر 2009، لتعمل من حينها على توفير طاقة نووية آمنة وصديقة للبيئة وموثوقة وفعالة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

تتولى المؤسسة مسؤولية تنفيذ البرنامج النووي السلمي الإماراتي، بما في ذلك تصميم أولى محطات الطاقة النووية في الإمارات وإنشائها وامتلاكها، وتطوير الموارد البشرية لبرنامج الطاقة النووية بالتنسيق مع قطاع التعليم في الإمارات.

وتعمل المؤسسة عن كثب مع حكومة أبوظبي والحكومات الاتحادية لضمان توافق برنامج الطاقة النووية السلمية مع خطط البنية التحتية الصناعية لدولة الإمارات. وتهدف المؤسسة إلى رفع مستوى وعي المجتمع الإماراتي بشأن المشروع ودور الطاقة النووية في استراتيجية الطاقة في الإمارات.

لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع: www.enec.gov.ae

هانيويل

هانيويل هي شركة رائدة في مجال البرمجيات الصناعية، وهي واحدة من الشركات العالمية المدرجة على قائمة "فورتشن 100". وتسهم الحلول والتقنيات التي توفرها الشركة في دعم مختلف القطاعات، كالطائرات، والسيارات، والمنازل، والمباني، والمصانع، وسلاسل التوريد، وصولاً إلى مساعدة العمال لكي يصبحوا أكثر اتصالاً بهدف جعل عالمنا أكثر ذكاءً واستدامة.

تمتلك "هانيويل" فروعاً عديدة في منطقة الشرق الأوسط التي تتواجد فيها منذ أكثر من 60 عاماً. وتقوم الحلول التي تقدمها الشركة على الجمع بين المنتجات والبرمجيات المتطورة بهدف توفير قيمة للعملاء إلى جانب دعم الرؤى الوطنية طويلة الأمد والتنويع الاقتصادي في المنطقة. وتقدم "هانيويل" حالياً تقنيات متطورة لقطاعات النفط والغاز، والتكرير، والبتروكيماويات، والطيران، والتحكم بالمناخ، والسلامة من الحرائق، والعمليات اللوجستية، والصناعات الأمنية، وغيرها.

ويقع المقر الرئيسي لشركة هانيويل في المنطقة، الرائدة في مجال تقنيات المباني والمدن الذكية بدبي، ولها مكاتب في مختلف أرجاء دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والكويت، وقطر، والبحرين، وعمان، والعراق، والأردن، ومصر.

لمزيد من المعلومات، تفضلوا بزيارة الموقع: Honeywell Middle East website

سان جوبان

تقدم شركة "سان جوبان" طيفاً واسعاً من الحلول المخصصة لتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة ومقومات الراحة ضمن المباني. كما تُستخدم المواد عالية الأداء التي تطورها الشركة على مستوى الأسواق الاستهلاكية والقطاعات الصناعية، مثل قطاعات السيارات، والطائرات، والرعاية الصحية، والطاقة.

وتتعاون "سان جوبان" حالياً مع شركة "مصدر" في تطوير "المنزل متعدد وسائل الراحة"، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، وذلك ضمن مدينة مصدر. وهو واحد من 30 مشروعاً مشابهاً حول العالم. وسيعرض المشروع عند اكتماله تقنيات سان جوبان الحائزة على براءة اختراع، والتي تسهم في توفير بيئة مريحة وصحية ضمن المباني.

لمزيد من المعلومات عن شركة "سان جوبان" و"المنزل متعدد وسائل الراحة"، تفضلوا بزيارة الموقع: Saint-Gobain website

 

جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي

تم تأسيس جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، التي تحمل اسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأول جامعة للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، في أكتوبر 2019 ضمن مدينة مصدر بأبوظبي.

وتقدم الجامعة برامج ماجستير العلوم والدكتوراه في المجالات الرئيسة للذكاء الاصطناعي وتشمل ثلاثة تخصصات رئيسة وهي تعلم الآلة والرؤية الحاسوبية ومعالجة اللغات الطبيعية. 

وتستقبل الجامعة حالياً طلبات الالتحاق بالجامعة على أن تباشر الدفعة الأولى من الطلبة برامجها الدراسية في سبتمبر 2020. وستقدم الجامعة لجميع الطلبة المقبولين منحة دراسية كاملة، بالإضافة إلى مجموعة مزايا مثل مكافأة شهرية وتأمين صحي وإقامة وسكن.

ومن المتوقع أن يساهم الذكاء الاصطناعي بدور حيوي في تعزيز استدامة وكفاءة الاقتصاد العالمي بمختلف قطاعاته، والتي تشمل الزراعة، والمياه، والطاقة، والتنقل. ويمثل افتتاح الجامعة ضمن مدينة مصدر إضافة مهمة ترسخ سمعة المدينة كوجهة رائدة للابتكار في أبوظبي، فضلاً عن كونها توفر فرصة للتعاون في توظيف الذكاء الاصطناعي لتطوير حلول مبتكرة تسهم في دعم جهود التنمية المستدامة.