الفريق التنفيذي

محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي

يشرف محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"، من خلال منصبه على تطوير الشركة وتوجهاتها الاستراتيجية، التي تعد حالياً واحدة من الشركات الرائدة عالمياً في قطاع الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة.

واضطلع الرمحي بدورٍ مهم في ترسيخ مكانة الشركة على مدى العقد الماضي، كجهة دافعة ومحفزة لتطوير مشاريع الطاقة المتجددة في العالم العربي، ورائدة في نشر وتبني التقنيات النظيفة والمتقدمة على نطاق واسع في الأسواق الدولية الرئيسية.

واستهل الرمحي مسيرته في "مصدر" عام 2008 كرئيس للتدقيق الداخلي، حيث عمل على استحداث قسم لإدارة المخاطر المؤسسية بهدف حماية استثمارات "مصدر". وتم تعيين الرمحي لاحقا رئيساً للخدمات المؤسسية والشؤون المالية في "مصدر" في مارس 2011، وشغّل بعدها منصب الرئيس المالي في ديسمبر 2012.

وشغّل الرمحي بعد ذلك منصب الرئيس التنفيذي للعمليات خلال الفترة من 2013 ولغاية 2016، حيث ساهم في تحقيق الشركة لنمو كبير في صافي الأرباح وتعزيز الكفاءة التشغيلية في كافة إداراتها.
وفي فبراير 2016، تولى الرمحي منصب الرئيس التنفيذي لـ "مصدر" خلفاً للدكتور أحمد بالهول. وتزامن توليه هذا المنصب مع الذكرى السنوية العاشرة لتأسيس "مصدر" وزيادة التوسع في محفظة المشاريع التجارية للشركة، بما في ذلك تكثيف عمليات البناء في مدينة مصدر بأبوظبي، والفوز بعدد من مشاريع الطاقة المتجددة واسعة النطاق.


وتم تحت إشراف الرمحي اختيار الائتلاف الذي تقوده "مصدر" لتطوير المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي بقدرة 800 ميجاواط، بالشراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، بعد تقديمه سعراً تنافسياً عالمياً قدره 2.99 سنت من الدولار لكل كيلوواط/ساعة.

وسيشكل هذا المشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية، أكبر محطة طاقة شمسية من حيث إنتاج الكهرباء عند اكتمال تطويره في عام 2020.

وإلى جانب مهامه كرئيس تنفيذي لـ"مصدر" يشغل الرمحي منصب رئيس مجلس إدارة لجنة مصدر للاستثمار، ويعمل كذلك في مجلس إدارة عدد من الشركات البارزة والمشاريع المشتركة والجهات الخاصة، بما في ذلك (شعاع للطاقة 2 - ش.م.ع)، الشركة القائمة على تطوير المرحلة الثالثة من مشروع "مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي"، وشركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة، والشركة الوطنية للتبريد المركزي "تبريد" المدرجة في سوق دبي المالي والتي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها، والشركة الطبية القابضة، و"وحدة دعم الابتكار التكنولوجي"، أول مركز لدعم ابتكار التقنيات المستدامة في قطاعات الطاقة الناشئة وهي مبادرة مشتركة بين شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وشركة "بي بي".

وقبل انضمامه إلى "مصدر"، ترأس الرمحي مكتب التدقيق الداخلي وإدارة المخاطر في شركة "جاسكو" الرائدة بمجال النفط والغاز والتي تتخذ من أبوظبي مقراً لها. ويحمل الرمحي درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال والتمويل من جامعة إيفانسفيل بالولايات المتحدة.

نيال هانيغان، المدير المالي التنفيذي

يتولى نيال هانيغان منصب المدير المالي التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر"؛ وهو يمتلك خبرة واسعة تمتد لأكثر من 30 عاماً في مجالات المحاسبة والتدقيق والإدارة المالية، وإدارة المخاطر، والأعمال التجارية والاستراتيجيات المالية، والتمويل، والتفاوض التجاري وتطوير الأعمال؛ فضلاً عن خبرته المتميزة كمحاسب قانوني مؤهل وزميل لمعهد المحاسبين القانونيين في إيرلندا.

ويتمتع هانيغان بخبرة عالمية كبيرة، فقد سبق له العمل في مناطق جغرافية مختلفة وأسواق متنوعة مثل آسيا وأستراليا وأوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشبه القارة الهندية.

وبوصفه مديراً مالياً تنفيذياً يركز على الأعمال التجارية، فإن هانيغان يتمتع بتفكير استراتيجي ورؤية تجارية، وقد صقل تجربته وخبراته ضمن مجموعة متنوعة من القطاعات تشمل الطاقة المتجددة وتطوير العقارات والخدمات وإدارة الأصول ومبيعات التصنيع والتوزيع.

قبل انضمامه إلى "مصدر"، شغل هانيغان منصب المدير المالي لشركة "زعبيل للعقارات" بين عامي 2008-2010، حيث قدّم المشورة إلى مجلس إدارة الشركة حول استراتيجية التنمية على المديين المتوسط والبعيد، بما في ذلك تحديد الأصول والتمويل ومراحل التطوير ومزج آليات التطوير بالطريقة الأنسب (من خلال مستويات الأصول وتدفقات الدخل)، واستراتيجيات التصرف في الأصول. كما قام بتوجيه أنشطة تطوير الأعمال وإدارة المخاطر وإدارة الأصول التجارية، بينما كان يترأس المفاوضات التجارية والمالية الرئيسية نيابة عن الشركة.

كما تولى هانيغان منصب المدير المالي الإقليمي لشركة "إعمار العقارية" بين عامي 2005-2008. حيث أشرف على الإدارة المالية ومخاطر عمليات التطوير العقاري الدولية للشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبالإضافة إلى منصبه كمدير مالي تنفيذي لشركة "مصدر"، يشغل هانيغان عضوية مجالس إدارة شركات عدة منها: "مصدر للطاقة المحدودة في المملكة المتحدة"، و"مصدر لطاقة الرياح البحرية في المملكة المتحدة المحدودة"، و"مصدر لطاقة الرياح البحرية في اسكتلندا المحدودة"، "مصدر الطاقة بي في" هولندا، و"مصدر لطاقة الشمس والرياح هولندا"، و"شركة الأردن لطاقة الرياح (الطفيلة)"، و"شركة بينونة للطاقة الشمسية الأردن"، و"تيسلا لطاقة الرياح  صربيا"، وشركة "كرونوفو جرين انرجي"، و"شركة الإمارات للطاقة الشمسية"، و"مدينة مصدر للخدمات"، و"مصدر للطاقة القابضة المحدودة"، و"مصدر للطاقة المحدودة"، و"مصدر القابضة".

يوسف أحمد آل علي المدير التنفيذي بالإنابة، إدارة الطاقة النظيفة في "مصدر"

يقوم يوسف أحمد آل علي من خلال منصبه بتوجيه وإرشاد فرق العمل ضمن إدارة الطاقة النظيفة في "مصدر" من أجل تحقيق التميز في الأداء ضمن كافة مجالات الاستثمار، وتطوير المشاريع الجديدة، وتقديم العطاءات، وعمليات الدمج والاستحواذ، وإدارة الأصول، وتشغيل مشاريع الطاقة المتجددة واسعة النطاق على المستويين المحلي والعالمي. كما يشرف على أنشطة وحدة خدمات الطاقة في "مصدر"، ومحفظة مشاريعها المتنامية من مشاريع كفاءة الطاقة ومشاريع الطاقة المتجددة خارج نطاق الشبكة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحول العالم.

ويشغل آل علي منصب رئيس مجلس إدارة شركة "شمس للطاقة"، وهي مشروع مشترك بين "مصدر" 51% و "أي دي ار بي بي اف" 29% وتوتال 20% والتي طورت محطة "شمس 1" إحدى أكبر محطات الطاقة الشمسية المركزة في العالم بمنطقة الظفرة في إمارة أبوظبي وتصل استطاعتها إلى 100 ميجاواط. ويتولى من منصبه هذا مهمة إدارة كافة أنشطة التطوير والتشغيل الخاصة بالمحطة. فضلاً عن كونه رئيس مجلس إدارة شركة "تسلا لطاقة الرياح" وعضويته في مجالس إدارة شركة "الأردن لطاقة الرياح" وشركة "كرونوفو جرين انرجي"، وشركة "بينونة للطاقة الشمسية".

وكان آل علي قد انضم إلى "مصدر" مطلع عام 2007 حيث عمل مديراً للمشاريع وخلال عمله مع "مصدر" تم انتدابه كمدير مشروع إلى شركة “توريسول إنرجي" خيث أشرف إلى إنجاز 3 محطات للطاقة الشمسية المركزة في اسبانيا، وهي "خيماسولار" و"فالي1" و"فالي2"، باستطاعة إجمالية تصل إلى 120 ميجاواط. ومن ثم تم انتدابه إلى شركة "شمس للطاقة" وأشرف على تطوير محطة شمس للطاقة الشمسية المركزة باستطاعة 100 ميجاواط، بدءاً من مرحلة الإنشاء وصولاً إلى مرحلة التشغيل. كما شغل أيضاً منصب مدير تطوير الأعمال ضمن إدارة الطاقة النظيفة قبل تعيينه كمدير تنفيذي بالإنابة.

وقبل انضمامه إلى "مصدر"، عمل آل علي كمهندس عمليات في شركة أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة (بروج) إحدى شركات مجموعة شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك".

وينضم يوسف آل علي، وهو من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، إلى إدارة الطاقة النظيفة في "مصدر" وفي جعبته خبرة مميزة تمتد لأكثر من 17 عاماً في مجالات الطاقة المتجددة والبتروكيماويات.

يحمل آل علي درجة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية "آي إي" للأعمال في مدينة مدريد بإسبانيا، وبكالوريوس الهندسة الكيميائية من جامعة الإمارات، كما أنه حاصل على شهادة خبير معتمد لإدارة المشاريع.

يوسف أحمد باصليب، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام

يشغل يوسف أحمد باصليب مهام المدير لإدارة التطوير العمراني المستدام في "مصدر" ومشروعها الرائد في أبوظبي "مدينة مصدر" التي تشكل نموذجاً فريداً للتنمية المستدامة لمدن المستقبل.

ويتولى باصليب مهام إدارة وتوجيه دفة النمو لعموم مبادرات "مدينة مصدر"، والشراكات الاستراتيجية، والبحث والابتكار داخل المدينة، إلى جانب تطوير المدينة كمجتمع سكني مستدام ومنطقة تجارية حرة.

وشغل باصليب سابقاً منصب المستشار الأول للرئيس التنفيذي لشركة "مصدر"، حيث كان مسؤولاً عن ضمان التوافق بين استراتيجية الشركة ومهامها في ما يتعلق بدعم التنويع الاقتصادي لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات.

وقبل ذلك، عمل باصليب ضمن فريق العمل الإماراتي-المصري حيث عمل بشكل مباشر مع معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة، لتنفيذ العديد من مشاريع البنية التحتية المصممة لدعم الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي في مصر.

وقبل انضمامه إلى "مصدر" في عام 2008، عمل باصليب بمنصب المدير الأول لدبي للعقارات، ورئيساً لقسم التسجيل في شركة أبوظبي لصناعات الغاز المحدودة (جاسكو).

يحمل يوسف باصليب درجة البكالوريوس في إدارة الأعمال من كليات التقنية العليا في دبي.

الدكتورة لمياء نواف فواز، المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية

تشغل الدكتورة لمياء نواف فواز منصب المدير التنفيذي لإدارة الهوية المؤسسية والمبادرات الاستراتيجية في "مصدر" حيث تشرف من خلال منصبها على وضع وتنفيذ المبادرات والمشاريع التي تدعم رؤية وخطط الشركة، وتضطلع بمهمة الإشراف على وضع الاستراتيجيات الخاصة بتعزيز الهوية المؤسسية للشركة وتوطيد العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين وتحقيق أهداف الشركة على المستويين التجاري والاجتماعي.

كما تشغل الدكتورة فواز حالياً منصب مدير إدارة جائزة زايد للاستدامة، وهي جائزة سنوية تساعد في تسريع وتيرة تطوير حلول مستدامة تسهم في تحقيق الازدهار على مستوى العالم، ويقام حفل توزيع جوائزها كل عام في مستهل أسبوع أبوظبي للاستدامة، الذي يعتبر واحدٌ من أكبر التجمعات المعنية بالاستدامة على مستوى العالم. كما تتولى الدكتورة لمياء منصب مدير "ملتقى السيدات للاستدامة والبيئة والطاقة المتجددة"، وهي مبادرة تقودها دولة الإمارات لتشجيع المزيد من النساء على المشاركة في تطوير حلول مبتكرة للتصدي لتحديات الطاقة والتغير المناخي التي تواجه العالم. وتشرف الدكتورة فواز أيضاً على مبادرات التوعية التي أطلقتها شركة "مصدر" لتحفيز وتمكين الشباب وتأهيلهم ليكونوا قادة الغد في مجال الاستدامة. 

وقبل انضمامها لشركة "مصدر"، شغلت الدكتورة فواز منصب نائب الرئيس للتطوير المؤسسي والشؤون العامة في "معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا"، وهو جامعة بحثية مستقلة للدراسات العليا تُعنى بالبحوث المتعلقة بالطاقة والتقنيات المستدامة.

وحصلت الدكتورة فواز على شهادة الدكتوراه في إدارة التعليم العالي من جامعة جورج واشنطن، ومقرها العاصمة الأمريكية، وهي حاصلة على شهادة ماجستير في تكنولوجيا نظم المعلومات.

أحمد باقحوم، المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والخدمات

يشغل أحمد باقحوم منصب المدير التنفيذي لإدارة الموارد البشرية والخدمات، ويتولى مسؤولية استقطاب الكفاءات والتطوير في "مصدر"، وتعزيز الكوادر الوطنية. ويقود أيضاً أنشطة الخدمات المؤسسية في الشركة.

وشغل باقحوم قبل ذلك منصب مدير إدارة المنطقة الحرة في مدينة مصدر، حيث تولى آنذاك مسؤولية توجيه وتخطيط وتقييم عمليات مدينة مصدر مع تركيز خاص على تعزيز خبرة العميل. وإدارة عمليات المنطقة الاقتصادية المتخصصة في مدينة مصدر بما فيها التسجيل وإدارة الرخص والتصاريح. 

وقبيل انضمامه لمصدر شغل باقحوم منصب المدير التنفيذي لعمليات العملاء في سلطة منطقة دبي الحرة للتكنولوجيا والإعلام، والتي تتضمن مدينة دبي للإنترنت, ومدينة دبي للإعلام وقرية المعرفة بدبي. وتضمنت مسؤولياته توفير الدعم للعملاء ودعم الدوائر التي تعمل تحت إدارة قسم عمليات العملاء والتأكد من ريادتها في القطاع من حيث كفاءة الإنتاج والجودة والإدارة الفعالة من حيث تكلفة الموارد، وبالتالي تعزيز الإيرادات والنمو في المؤسسة.  

كما لعب باقحوم دوراً أساسياً في عملية إعادة هيكلة دائرة عمليات الخدمات الحكومية حيث ساهم في تطوير وتنفيذ مفاهيم جديدة مثل الخدمات الإلكترونية وخدمات القيمة المضافة الإبداعية من خلال خلق شراكات واتفاقيات مع المؤسسات الحكومية الرئيسية. 

أحمد باقحوم حاصل على شهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة تكساس التقنية، وشهادة ماجستير في إدارة المشاريع من جامعة ريجيس ومانجمنت كونسيبت في الولايات المتحدة.