<p>يقوم ائتلاف من عدة شركات تقوده "مصدر" بتطوير المرحلة الثالثة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، وهي عبارة عن محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بطاقة إنتاجية تبلغ 800 ميجاواط. وسوف تشكل المرحلة الثالثة جزءاً مما سيصبح أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد في العالم، بقدرة إنتاجية ستصل إلى خمسة آلاف ميجاواط بحلول العام 2030. ويجري تطوير المحطة على مساحة 16 كيلومتر مربع في سيح الدحل على مشارف إمارة دبي.</p>

<p>وكان الائتلاف قد فاز بعقد تطوير المشروع، الذي تمتلكه هيئة كهرباء ومياه دبي، في يوليو 2016، بعد أن قدم أقل سعر لإنتاج الطاقة الشمسية في ذلك الوقت، والذي بلغ 2.99 سنت أمريكي لكل كيلوواط ساعي. </p>

<p>بدأت أعمال إنشاء المرحلة الثالثة في يناير 2017. وقد تم تدشين المشروع الأول من المرحلة الثالثة بقدرة 200 ميجاواط في أبريل 2018، لتكون أكبر محطة طاقة شمسية تستخدم تقنية تتبع مسار الشمس على مستوى العالم، والأولى من نوعها في الشرق الأوسط. ومن المقرر استكمال المشروع الثاني باستطاعة 300 ميجاواط في أبريل 2019، والمشروع الأخير باستطاعة 300 ميجاواط في أبريل 2020، تزامناً مع انعقاد معرض اكسبو العالمي 2020.</p>

<p>وعند اكتمالها، ستساهم المنشأة البالغة استطاعتها 800 ميجاواط في تفادي انبعاث 1.4 مليون طن من غاز ثاني أوكسيد الكربون سنوياً. </p>

معلومات عن المشروع

التقنيات المستخدمة
طاقة شمسية
الموقع
دبي
تاريخ استكمال المشروع
2020
الحالة

الشركاء